Loading elmasdarly

ردود فعل دولية إزاء الاشتباكات غرب البلاد

ردود فعل دولية إزاء الاشتباكات غرب البلاد

تراوحت مواقف عدد من الدول العربية والغربية بين القلق والإدانة إزاء الهجوم الذي تشنه قوات عملية الكرامة على المنطقة الغربية من ليبيا

ففي حين أعربت القاهرة، عن قلقها إزاء الاشتباكات داعية جميع الأطراف إلى ضبط النفس ووقف التصعيد.

قالت الخارجية القطرية، في بيان، إن ذلك التصعيد يأتي قبيل انعقاد المؤتمر الوطني الليبي الجامع، ما ينذر بتقويض مسار الحلّ السياسي الذي ترعاه الأمم المتحدة.

من جانبه شدد المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، الخميس، على أنه من المهم الامتناع عن التحركات التي تخل بروح الوفاق الوطني في ليبيا", مؤكدا أن بلاده تتابع عن قرب تلك التحركات خلال الأيام القليلة الماضية.
وأعرب أقصوي عن اعتقاده بعدم إمكانية إنهاء الانقسام في ليبيا، إلا عبر الحوار بين الجهات الفاعلة في البلاد، مشيرا إلى دعم بلاده للمؤتمر الوطني الليبي الجامع المرتقب.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إن واشنطن تتابع الأحداث في ليبيا سعيا لإيجاد حل سياسي يحقق الاستقرار في البلاد.

من جهتها، قالت الخارجية الفرنسية إن المرحلة الحاسمة التي تشهدها ليبيا في الفترة الراهنة لا تستدعي تدخلا عسكريا. وأضاف حساب الوزارة في تغريدة على موقع "تويتر" أن المواقف العسكرية والتهديدات باتخاذ إجراءات عسكرية من جانب واحد، ستعيد ليبيا إلى الفوضى فقط.

وأعربت روسيا، الخميس، عن أملها بتسوية الأوضاع في ليبيا بالطرق السياسية، دون تطبيق السيناريو العسكري.
جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في أول تعليق رسمي على تصعيد الأوضاع بالمنطقة الغربية في ليبيا، حسبما أفادت قناة روسيا اليوم.
وأضافت زاخاروفا ننطلق من ضرورة تسوية الأزمة عبر الطرق السياسية الدبلوماسية، ونبذل جهودا من أجل ذلك على مدار عدة سنوات.

  • شارك على:
image title here

Some title