Loading elmasdarly
  • الرئيسية
  • محليات
  • ظلت جثته أسبوعا كاملا في سيارة ... تعرف على قصة الطفل عبدالمعز

ظلت جثته أسبوعا كاملا في سيارة ... تعرف على قصة الطفل عبدالمعز

ظلت جثته أسبوعا كاملا في سيارة ... تعرف على قصة الطفل عبدالمعز

بعد أن ظلّت جثته داخل سيارة أسبوعاً كاملاً أمام مقر الجمارك بمحور صلاح الدين، تمكن الهلال الأحمر من استخراج جثمان الطفل "عبدالمعز اليعقوبي" (13سنة) ونقله إلى مستشفى ترهونة ليستلمه بعد ذلك الهلال الأحمر غريان لدفنه.

عبد المعز كان صحبة أبيه "صالح اليعقوبي" عندما استهدفهم قناصة ميليشيات حفتر فمزّق الرصاص جثة الصبي و أُصيب والده الذي زحف خارج السيارة واستنجد بمقاتلي بركان الغضب الذين أسعفوه، ولكن لم يتمكنوا من الوصول إلى جثة الطفل بسبب حدة الاشتباكات وكثافة النيران.

تأكدت فرق الرصد و الاستطلاع من خلال طائرة درون، بأن جثمانه لا يزال داخل السيارة، وحاول الهلال الأحمر طرابلس مراراً الدخول لانتشاله خلال هدنة استمرت ساعة، لكنهم تعرضوا للاستهداف بالرصاص والقذائف. و بسبب حدة الاشتباكات لم يتمكن الهلال الأحمر ترهونة  من الوصول اليه.

يوم الخميس استخرج أخيراً جثمان عبد المعز، و استخرجت -أيضاً- جثامين عائلة كاملة قتلت، وبقيت جثامينها داخل سيارة في طريق ‫السدرةلعدة أيام. ليستلم الهلال الأحمر غريان جثمان الطفل عبد المعز الذي مزقه الرصاص.

  • شارك على:
image title here

Some title