Loading elmasdarly

هل يصمد وقف اطلاق النار ؟!

هل يصمد وقف اطلاق النار ؟!

مع دخول المبادرة التركية الروسية بشأن وقف اطلاق النار في ليبيا حيز التنفيذ الساعة 12 ليلة الأحد وإعلان كلا الطرفين الالتزام بها, إلا أن مخاوفا من اختراقها كانت واضحة لديهما.

فقد أعلنت القيادة العامة لمليشيات حفتر على لسان الناطق باسمها اذعانها للمبادرة شريطة التزام الطرف الأخر وأن ردها سيكون قاسيا في حال اختراقه للهدنة.

من جانبه رد المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق ببيانين اثنين أكد في الأول استجابته للمبادرة والحق في الرد على أي عدوان قد يحدث من طرف قوات حفتر داعيا في الوقت ذاته لبدء دعم المسار السياسي.

وفي البيان الثاني الصادر صبيحة الأحد أكد المجلس رصد اختراقات للهدنة في محوري صلاح الدين ووادي الربيع داعيا الدول الراعية لهذا الاتفاق والأمم المتحدة لتطبيقه ومنع تكرار الخروقات.

ولم يفت مجلس الوفاق التأكيد على ضرورة انسحاب مليشيات حفتر إلى خطوط ما قبل الرابع من أبريل لضمان نجاح وقف اطلاق النار.

وفي المحاور فقد شهدت ليلة الأحد اختراقات لوقف اطلاق النار باستعمال المدفعية الثقيلة في محوري صلاح الدين ووادي الربيع من جانب مليشيات حفتر قبل أن تهدأ المحاور تماما

وعلى مستوى صفحات التواصل الاجتماعي فقد اعتبر المدونون الهدنة فشلا لمليشيات حفتر في دخول طرابلس والسيطرة عليها بعد أكثر من تسعة أشهر على الهجوم الذي شنته دون أن تنجح في اقتحام العاصمة, معبرين عن فرحة عارمة لتوقف الاشتباكات والقتال على تخومها.

  • شارك على:
image title here

Some title